الأستاذ توفيق بودربالة ينعى السياسي اليساري جلبار نقاش

نـــــعـــــي

تنعى الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية المثقف والناشط السياسي والمناضل التونسي من الرعيل الأول المغفور له جيلبار نقاش الذي وافته المنية صباح يوم السبت 26 ديسمبر 2020 عن عمر يناهز 81 سنة.

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم رئيس الهيئة الأستاذ توفيق بودربالة إلى عائلة الفقيد والعائلة الحقوقية من المناضلات والمناضلين بخالص التعازي وأحر عبارات المواساة، راجيا من الله العزيز القدير أن يلهمهم جميل الصبر والسلوان.

والفقيد من مواليد 1939 بتونس العاصمة زاول تعليمه في المعهد الزراعي الفرنسي بباريس. عمل عند عودته لتونس مهندسا بوزارة الفلاحة وذلك بين 1962 وأكتوبر 1967 كما عمل أيضا في مكتب دراسات فلاحية ضمن منظمة الأغذية والزراعة (FAO).
حكم عليه في 16 سبتمبر 1968 ب14 سنة سجنا لنشاطاته السياسية بحركة آفاق  « Perspectives »للدراسات والعمل الاشتراكي في تونس، وتعرض للتعذيب قبل أن يطلق سراحه بعد عشر سنوات في 3 أوت 1979، وبقي تحت الإقامة الجبرية وخضع للمراقبة الإدارية. ثم نفي إلى فرنسا وعاد لتونس بعد الثورة في 2011. استمع له كشاهد في أول جلسة علنية نظمتها هيئة الحقيقة والكرامة في 16 نوفمبر 2016، وروى فيها ما تعرض له من تعذيب ومضايقات في عهد الحبيب بورقيبة وزين العابدين بن علي.
رحم الله فقيد تونس ورزق أهله جميل الصبر والسلوان.

رئيس الهيئة العليا لحقوق الإنسان

والحريات الأساسية

الأستاذ توفيق بودربالة



error: Le contenu protégé