ورشة التفكير حول التقريرالوطني لحقوق الإنسان التي نظمتها الهيئة يوم 16 ديسمبر 2020

نظمت الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية ورشة تفكير بتاريخ 16 ديسمبر 2020 بنزل “قولدين توليب-المشتل”. وبحضور عدد من ممثلات وممثلي الهيئات الوطنية  ومنظمات المجتمع المدني  حيث تم مناقشة ما تضمنه التقرير الوطني حول حالة حقوق الإنسان في تونس والذي يغطي الفترة من 2016-2019، وهو أول تقرير يصدر عن الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية بعد الثورة، كما يشكل قطيعة مع التقارير السابقة التي صدرت قبل الثورة والتي كانت عبارة عن سرد لإنجازات النظام السابق في مجال حقوق الإنسان. ويسعى التقرير الحالي لوضع خط جديد يقيّم بشكل فعلي حالة حقوق الإنسان في البلاد بشكل منتظم، ووفق المعايير الدولية.



error: Le contenu protégé